استئصال الرحم

استئصال الرحم 5.00/5 (100.00%) 4
Social Share Toolbar

استئصال الرحم

يتكون الجهاز التناسلي الأنثوي من الرحم، المبيضين، قناتي فالوب والمهبل.يقع الرحم في التجويف الحوضي بين المثانة من الأمام والمستقيم من الخلف.

أحيانا قد يلجأ الطبيب لاستئصال الرحم لأسباب عدة يكون الهدف منها الحفاظ على حياة الأم. ويمكن تعريف  عملية استئصال الرحم بأنها إزالة للرحم بعملية جراحية.

الأسباب

ما هي أسباب استئصال الرحم؟

  • نزيف مهبلي شديد أثناء الدورة أو ألم شديد لا يزول باستخدام المسكنات الطبية
  • ألياف الرحم وما يصاحبها من نزيف مهبلي أو مشاكل في التبول
  •  داء بطانة الرحم المهاجرة
  • سرطان الرحم
  • تدلي المهبل
 

قبل اتخاذ قرار استئصال الرحم، تأكدي من الإجابة على هذه الأسئلة:

  • هل تم استنفاذ كافة الطرق البديلة للعلاج؟
  • هل أعراض المرض شديدة لدرجة إقرار هذه العملية؟
  • هل ستختفي أعراض المرض بمجرد إجراء هذه العملية؟
  • هل ما زلت أريد الإنجاب وتكوين عائلة؟

الأنواع

ما هي أنواع عملية استئصال الرحم؟

يوجد العديد من العمليات لاستئصال الرحم

  • استئصال الرحم بشكل كامل مع عنق الرحم والمبيضان، في هذه الحالة قد تحتاج المريضة لهرمونات بديلة طول فترة حياتها
  • استئصال الرحم بشكل كامل مع عنق الرحم بدون المبيضان
  • استئصال جزئي للرحم بدون عنق الرحم أو المبيضان

العملية الجراحية

العملية الجراحية

يوجد عدة أساليب لعملية استئصال الرحم، تختلف حسب مكان وجرح العملية وما يتبعها من فترة الشفاء والمكوث داخل المستشفى

استئصال الرحم عن طريق البطن:

يتم فتح جرح في أسفل البطن كما في عمليات الولادة القيصرية، يبقى المريض داخل المستشفى من 3-7 أيام ويحتاج الجرح 6-8 أسابيع للالتئام التام

من مزايا هذه العملية:

  • إعطاء مساحة للجراح لاستئصال الرحم بشكل كامل
  • التأكد من سلامة الأنسجة المحيطة خاصة في حالات السرطان

مخاطر هذه العملية:

  • تجعل السيدات أكثر عرضة للفتق من مكان العملية
  • نزيف
  • التهابات الجرح
 

استئصال الرحم عن طريق فتحة المهبل:

يتم استئصال الرحم مع عنق الرحم عن طريق فتحة المهبل، عادة ما تجرى هذه العمليات للمرضى الاتي يعانين من تدلي الرحم، ولا ينصح بها عند المرضى اللاتي يعانين من تليف كبير الحجم أو عمليات جراحية سابقة

من مزايا هذه العملية:

  • أقل خطرا من عملية الاستئصال عبر البطن
  • أقل تكلفة
  • المريضات أقل مكوثا في المستشفى

مخاطر هذه العملية:

  • جرح المثانة البولية أو الأمعاء عن طريق الخطأ
  • التهابات مهبلية
 

استئصال الرحم عن طريق التنظير البطني:

يتم ضخ كميات من الغاز داخل التجويف البطني ومن ثم بمساعدة كاميرا يتم أدخال أدوات التنظيرعبر فتحات صغيرة لا تتجاوز 2سم في الجدار البطني ليتم عن طريقها إزالة الرحم، تصلح هذه الطريقة لإزالة الرحم بشكل جزئي وإبقاء عنق الرحم

من مزايا هذه العملية:

  • تقليل خطر تدلي المهبل أو عضلات الحوض
  • سرعة الشفاء بشكل أفضل
  • أقل عرضة للالتهابات
  • تعتبر أفضل من الناحية الجمالية لصغر حجم الجروح
  • أقل مكوثا في المستشفى

مخاطر هذه العملية:

  • زيادة التعرض للتخدير ومخاطره
  • أكثر عرضة للنزيف
  • تدمير الأعضاء المجاورة بشكل خاطئ

استفسارات

هل سيتم استئصال المبيضين؟

قبل اتخاذ قرار استئصال المبيضين يجب على المريضة مناقشة مميزات وعيوب هذه العملية مع الطبيب المختص

يقوم المبيضان بإفراز هرمونات تساعد الجسم في القيام ببعض الوظائف الحيوية إضافة لدوره الرئيسي في إفراز البويضات ليتم تخصيبها عند التزاوج

من فوائد إزالة المبيضين أنه يقلل من فرص الإصابة بسرطان المبيض، لكن على الجانب الآخر يجعل المريضة أكثر عرضة لأمراض القلب والجلطات الدماغية

بعد استئصال المبيضين ستجد المريضة نفسها في مرحلة انقطاع الطمث بغض النظر عن عمرها، لذلك سيتوجب عليها تناول هرمونات صناعية على هيئة أقراص يوميا بقية حياتها

لا يوجد مخاطر من تناول هذه الحبوب قبل عمر 50 عاما.

حتى بدون استئصال المبيضان، ما زالت هناك فرصة أن تذهب إمرأة من أصل كل 3 نساء إلى مرحلة انقطاع الطمث خلال العامين المقبلين.

هل يمكن ممارسة الجنس بعد استئصال الرحم؟

إن استئصال الرحم لن يمنع المرضى من ممارسة الجنس، لكن لن يكون لديهن القدرة على الإنجاب

بعض النساء تلاحظ تحسنا في العملية الجنسية بسبب اختفاء النزيف والألم، لكن البعض الآخر لاحظن انخفاض مستوى الشهوة الجنسية لديهن

التحضير

التحضير للعملية

ما قبل العملية:

  • ساعدي طبيبك بإخباره في حال إصابتك بأية أمراض مزمنة او تناولك ادوية محددة
  • سيتم إجراء بعض الفحوصات والتحليلات الروتينية للتأكد من سلامتك قبل العملية
  • توقفس عن تناول أي شيء 6-8 ساعات على الأقل قبل موعد إجراء العملية
  • لا تنسي إحضار التأمين الصحي لتسريع إجراءات العملية الجراحية

ما بعد العملية:

بعد الإفاقة من عملية  استئصال المرارة توقعي وجود

  • أنبوب خارج من فتحة الجرح الخاص بالعملية
  • محلول ملحي متصل بالوريد

المتابعة

كيف تحدين من مضاعفات العملية:

بإمكانك مساعدة طبيبك للحد من مضاعفات عملية استئصال الرحم باتباع الإجراءات التالية:

  • بعد الإفاقة خذي نفس عميق أكثر من مرة، يساعد هذا الإجراء في الحد من التهابات الصدر المختلفة
  • قومي بالمشي ما دمت قادرة على تحمل ألم العملية، يساعدك هذا في التخفيف من حدة الألم وتجلطات الرجل وحبس البول
  • حافظي على نظافة الجرح للحد من التهابات الجرح
  • احرصي على تناول الأدوية التي وصفها لك طبيبك بانتظام
 

الإفاقة والرجويع للبيت:

  • بعد العملية قد تواجهين صعوبة في التفكير والتذكر لكنها سرعان ما تزول مع مرور 24-48 ساعة
  • إبدأي بتناول السوائل الساخنة بعد العملية ب6 ساعات، يمكنك التدرج بعد ذلك في الأطعمة حسب توجيهات الطبيب
  • سيتم رفع الأنبوب من الجرح قبل مغادرتك المستشفى
  • سيتم رفع الغرز بعد مرور 5-7 أيام من العملية
  • يمكنك الاستحمام بعد مرور 48 ساعة
  • لا تقومي بمجهودات شاقة أو حمل أشياء ثقيلة لمدة 14 يوم على الأقل
  • يمكنك ممارسة الجنس بعد 6 أسابيع
  • يمكنك العودة للعمل بعد أسبوع من إجراء العملية
 

اتصلي بطبيبك

اتصلي بطبيبك

في حال واجهتك أي من المشاكل الآتية اتصلي بطبيبك أو توجهي لأقرب مستشفى

  • درجة الحرارة 38.3 أو أكثر
  • خروج صديد من الجرح
  • ألم شديد
  • قيئ مستمر
  • التهاب في الجرح بالرغم من تناول المضادات الحيوية
  • عدم التبرز بعد مرور 3 أيام من العملية

تعليقات فيسبوك

عن د. محمد كمال

د. محمد كمال

اضف رد

دخول باستخدام:

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*


− 1 = 8

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>